البروفيسور تسفي زوهر

البروفيسور تسفي زوهر، بروفيسور تشونسي ستيلمان أستاذ القانون الديني اليهودي والأخلاق، كلية القانون وكلية الدراسات اليهودية.

جامعة بار ايلان

 

وأيضا

من كبار الباحثين، مركز ههالخا، مؤسسة شالوم هارتمان، القدس

 

الخلفية الأكاديمية ومجالات الاهتمام

كطالب في الصفوف الثانوية في إسرائيل، اجتذب اهتمامي وجود خلافات واضحة بين الثقافة الدينية لليهود الذين تنحدر عائلاتهم من الأراضي الإسلامية، واليهود الذين تنحدر عائلاتهم من أوروبا. ومع مرور الوقت، يتضح أن دراسة الكتابة الخلاقة لدراسة العلماء السفارديم في العصور الماضية يمكن لها أن تمنح مفتاحا لفهم بعض الاختلافات على اقل تقدير. بعد إنهاء خدمتي في جيش الدفاع أمضيت حوالي ثلاث سنوات في دراسة داخل المعهد الديني غفوها، وحصلت بعد ذلك على درجة البكالوريوس في الفلسفة العامة والتاريخ اليهودي. لقد أيقنت خلال هذه السنوات ” في عالم المعهد الديني” وليس في الأكاديمية انه كان هناك تركيز على كتابات العلماء. وقد قررت اتخاذ هذا البرنامج على عاتقي، وأكملت في نهاية المطاف درجة الدكتوراه في الجامعة العبرية قسم المتعدد التخصصات لليهودية المعاصرة، حيث قارنت الردود الدينية اليهودية مع الحداثة لحاخامات سوريا ومصر ( تحليل مواضيع لم تناقش من قبل خلال درجة الماجستير). ان هذا المجال من البحث – الهالخا والردود الشرعية لسفارديم / الحاخامات الشرقيين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى تحدي وتطوير الأوقات الحالية – ما زال يسلب أنظاري، وأنا اكتشف نفسي كمكتشف لعالم مهمل للإبداع الرباني الذي يعكس الهالخا والردود الدينية للسفارديم / الشرقيين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى تحديات وتطوير الأوقات المعاصرة. من خلال القيام بذلك، آمل أن أشجع التصور العالمي للثقافة اليهودية، لقيادة اليهود وغير اليهود معا نحو صورة متوازنة للقرون الماضية حيث كان صوت الحاخام والمفكرين من شمال إفريقيا الشرق الأوسط يندمج مع أصوات الأوروبيين وشمال أمريكا في جوقة الردود الإبداعية للحقائق المعاصرة.

إن اهتمامي في التاريخ وتطور الإبداع الشرعي أودى بي لان أكون منخرطا في مجالات إضافية في الهالخا، وأيضا دراسة تطور الهالخا والتغيير عبر أوقات تاريخية واسعة. وهي تشمل دراسة للردود الحاخامية المتعددة لليهود الذين يبتعدون بشكل واضح عن النظم التقليدية (على سبيل المثال، التدنيس العام ليوم السبت)، فضلا عن العديد من الأعمال المكرسة لتطور التحول إلى اليهودية ( غيور) من العصور الحاخامية وحتى وقتنا الحاضر. إن تلك الأعمال المتعلقة بالتحول عن اليهودية أبرزت تناقضات واضحة، تحديدا عند أولئك الذين يشعرون بالذنب من رؤية الموقف القوي للتحول الحالي الذي يجرى من قبل حاخامات متشددين في إسرائيل وخارج البلاد وهي واحدة من المواقف المتعددة التي يمكن العثور عليها في الأدب الديني. ومن المثير للاهتمام، في عام 2010 ظهر تحرك رئيسي حاخامي تحت عنوان يراع إسرائيل من قبل الحاخام حاييم امسالم، الذي تتوافق مواقفه بالكامل مع مواقفنا.

 

اكتب حاليا عملا مكرسا للإبداع الديني للحاخامات الأصليين من الجزائر خلال الحكم الفرنسي. من خلال المجتمعات اليهودية في الأراضي الإسلامية، فان في الجزائر التي كانت تحت الحكم الأوروبي المباشر لأكثر فترة من الزمن: من 1830 حتى 1962. الجزائر كانت جزءا لا يتجزأ من متروبوليتان فرنسا، وخلال عام 1870 كل المواطنين الأصليين، بما في ذلك اليهود تم اعتبارهم مواطنين فرنسيين. اليهود الفرنسيون كانوا يعتبرون أنفسهم يحملون مهمة حضارية نحو يهود الجزائر، وبذلك يبرزون ثقافتهم المعدومة إلى ضوء ثقافة أوروبا. إن الكتابات الدينية للحاخامات المحليين، الذين ولدوا وتدربوا في شمال إفريقيا، يمنحون نافذة رائعة إلى الشمولية، اليهودية الغير طائفية التي تسعى إلى الاستجابة إلى الطرق الخلاقة في حالات جديدة وقابلة للتغيير.

 

موضوعان آخران يلفتان اهتمامي في المجال البحثي هما، (1) الطرق التي من خلالها المحاولات القانونية لغير اليهود المحليين اثروا على فحوى القرارات الدينية في القرون السابقة، وأيضا (2) التعريفات الشرعية لغير اليهود التي يمكن العثور عليها لدى الحاخام الأرثوذكسي منذ التحرر.

لتلخيص عملي وبشكل عام يمكنني القول، ان جميع أعمالي تلتزم بإدراكي لأعلى المعايير للبحث العلمي، واعتبر أيضا أعمالي وكانها دعوة: من اجل الوصول إلى العلماء والمجتمع العام من خلال مجالات غير معروفة للإبداع الحاخامي من خلال العصور، مع التركيز حول الإبداع للحاخامات السفارديم / شرقيين في العصور الحديثة.

Selected Publications

منشورات مختارة:

  • ” حول العلاقة بين اللغة الطبيعية ولغة الهالخا”، (عبري) في : راباي س. إسرائيلي، راباي بروفيسور ن. لام، د. ي. رافائل ( محررون)، راباي ج.ب. سولوفيشك جوبيل مجلد مؤسسة الحاخام كوك ( القدس) وكتاب (نيويورك)، 1984، ص- 59-71.
  • التقاليد والتغيير : الردود الشرعية للحاخامات المصريين والسوريين للتغيير القانوني والتكنولوجي، (عبري) مؤسسة بن تسفي، القدس، 1993
  • ” أي امرأة تشارك في دراسة التوراة ستحصل على مزايا كثيرة” – موقف الحاخام جوزيف مساس لدراسة التوراة من قبل النساء، (عبري) بعاميم 82 (2000)، ص 150-162.
  • ” التأكيد الديني للصهيونية وحركة التحرر الوطني: جوانب الفكر للحاخام خالفون هاكوهن لجيربا (عبري)، في إسرائيل: دراسات في مجال الصهيونية ودولة إسرائيل – تاريخ، ثقافة ومجتمع، مجلد 2 (1)، 2002، ص- 107-126 * تحول الهوية : طقوس الانتقال من خارج اليهودية إلى اليهودية – الهيكل والمعنى (2007، مطبعة كونتينون، لندن) (مؤلف مشارك : اف ساغي).
  • التقاليد السفاردية الدينية خلال القرن العشرين، في : دراسات اليهودية المعاصرة 22، 2007، ص 119-149.
  • “الحاخام والشيخ”، في: دراسات يهودية فصلية، 17 (2)، 2010 ص. 114-145.
  • ” فقه السفارديم”، في: موسوعة اليهود في العالم الإسلامي، المجلد الربع، ص 291-306/ بريل، لايدن، 2010.
  • “اللغة العربية وثقافة الشرق الأوسط تمت الإشادة بها من الحاخام إسرائيل موشيه حازان” (عبري)، في : افريئيل بار لفايف (محرر)، العرب اليهود؟ الجدل حول الهوية (نشر كقضية خاصة ثلاثية بعاميم)، بعاميم 125-127، 2011 ص. 177-205
  • صنع القرار الديني في الهالخا: أمثلة تطبيقية ومبادئ عامة، جمعية الدراسات للقانون اليهودي الثاني والعشرين، 2012، ص 331-362
  • في لو ميمنيو ندا ( تحليل من قبل الحاخام راباي اويئيل كرد للتحول إلى اليهودية) (عبري)، القدس، 2012
  • الإبداع الحاخامي في الشرق الأوسط الحديث، المطبعة الأكاديمية بلومسبري، لندن، وأيضا نيويورك، 2013